النشاط الأول لملح وطعام

كعادتهم أفراد النادي الاجتماعي للمدرسة الحسنية للأشغال العمومية، سباقين لكل ما فيه خير و منفعة للناس، هذه المرة من خلال توزيع وجبات لفائدة الأشخاص المشردين وبدون مأوى في إطار نشاط جديد لبرنامج أواصر تحت عنوان "ملح وطعام"، وقد استهدف هذا النشاط، يومه السبت 26 مارس، منطقة الحبوس ودرب السلطان.

أفراد النادي الاجتماعي من خلال هذا النشاط إنما يقدمون جزءاً من جهدهم ووقتهم في مقابل إسعاد ناس أدماها الألم وقد ركنت تحت سطوة الفقر والحاجة، ناس قد لفهم النسيان و التناسي وقسا عليهم المجتمع ولم يرحم ضعفهم. وإن كان هذا النشاط لا يغير من واقع حال هؤلاء المشردين من شيء، لكن من شأنه أن يخفف من النظرة العدائية أو التشاؤمية عندهم تجاه الآخرين والحياة، ويمدهم بإحساس وشعور قوي بالأمل والتفاؤل.

ويذكرنا هذا النشاط بالصحابي الجليل أبي برزة الأسلمي رضي الله عنه الذي كانت له جفنة من ثريد في الغداة، وأخرى في العشي، للأرامل واليتامى والمساكين. فتقبل الله من القائمين على هذا النشاط ورزقهم التقوى والإخلاص.