Kermesse 2015

نظم النادي الاجتماعي بالمدرسة الحسنية للأشغال العمومية، يوم الأحد 19 أكتوبر 2015، تظاهرة اجتماعية لفائدة مجموعة من الأطفال الأيتام بشراكة مع جمعية السلام للتنمية الاجتماعية، حيث بلغ عدد المستفيدين 101 مستفيداً تتراوح أعمارعم ما بين 6 إلى 12 سنة. توزعت فرق العمل كالتالي: فريق للتسيير وفريق المراقبين إضافة لفرق أخرى تعنى بتنظيم الألعاب والمسابقات وكذا وجبات الفطور والغذاء.

بدأت الأنشطة صباحا أمام قاعة الندوات مباشرة بعد وصول المستفيدين مرفوقين بأطر جمعية السلام، حيث تم توزيع الأطفال على المراقبين ذكورا وإناثا في شكل مجموعات تتكون من مراقبين اثنين رفقة 4 أو 5 أطفال من نفس الجنس، والتي توجهت نحو القاعات الدراسية لتناول وجبة الفطور. ثم وفي جانب آخر من المؤسسة كانت قاعة الامتحانات مجهزة بألعاب من شتى الأنواع (ذكاء، رياضة، إبداع ...) والتي استمتع بها هؤلاء الأطفال اضافة لمراقبيهم كثيرا وأضْفَت عليهم روح المرح والفرح والسرور واستمرت زهاء الثلاث ساعات. وختاما للفترة الصباحية أُلْقِي درس إسلامي في أحد المدرجات لتقوية الجانب الروحي لدى هؤلاء الناشئة الذين توجهوا بعدها لتناول وجبة الغذاء وأداء صلاة الظهر جماعة في المسجد.

أما في المساء، فقد تمت إعادة التوزيع حسب العمر إلى فئتين: الفئة الأولى للأطفال دون 8 سنوات التي تم إدماجها في ورشات شتى (العقيق، الرسم، التلوين، الصناعة البسيطة ...) لإيقاظ وصقل روحهم الإبداعية. والفئة الثانية التي تتراوح أعمارها بين 8 الى 12 سنة فقد نُظِّمت في حقهم مسابقة ثقافية لاختبار وتنمية قدراتهم.

وهكذا في الختام أُسْدل الستار عن هذا العرس الاجتماعي المميز بالجلسة النهائية التي ضمت قراءة قرآنية وعرضا للمواهب وتقديما للجوائز وكلمات لمختلف الفاعلين وكذا صورة جماعية تذكارية.